البوابة 24

البوابة 24

السيسي يكشف عن كارثة في أمريكا فما هي؟

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي،خلال احتفالات عيد الشرطة 71 بأكاديمية الشرطة، عن الكارثة التي تواجه الحكومة الأمريكية، حيث ستواجه مشكلة كبيرة وخطيرة بسبب التخلف عن سداد الديون الحكومية.

وأشار السيسي، إلى أن جزء مصر تعتبر ضمن الاقتصاد العالمي ويجب أن نتحمل كافة الظروف التي نمر بها، مضيفًا أن اقتصاديات العديد من الدول الكبيرة، التي يتم وصفها بأنها من أضخم وأكبر اقتصادات العالم تعاني من الأزمة العالمية دون ذكر أسماء دول بعينها.

السيسي يلمح إلى اقتصاد أمريكا 

63ce843a4c59b7120a7a263b.jpg
ورفض الرئيس المصري ذكر أسماء هذه الدول، قائلًا: "دون ذكر أسماء دول بعينها علشان مش بنحب نزعل حد مننا، مش بتسمعوا في الإعلام إن في دولة من أكبر اقتصادات العالم عندها مشكلة التخلف عن سداد ديونها، هي دي الحقيقة بس مش هنقول أسماء علشان محدش يزعل مننا".

والجدير بالإشارة، تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية، من أكبر اقتصاد في العالم، ولكنها تواجه مشكلة كبيرة بسبب التخلف عن سداد الديون الحكومية، مما جعلها تقوم بالإعلان عن تنفيذ عدد من الإجراءات الغير عادية للمساهمة في تخفيض حجم الديون المستحَقة الخاضعة للسقف المحدد حالياً عند 31.4 تريليون دولار.

السيسي: "لو تمكنوا منا لذبحونا"

11.jpg
 

وعلى صعيد آخر، قال السيسي خلال تكريمه ضابط شرطة مصري مبتور اليدين، خلال احتفالية عيد الشرطة الـ71، إن الأشرار لو تمكنوا منا لذبحونا.

وأوضح الرئيس المصري أن هؤلاء الأشرار لو قدروا علينا كانوا ذبحونا، لافتًا إلى أنه تم التخلص من الإرهاب والقضاء عليه بنسبة حوالي 100%، قائلًا: "مش عايزين ننسى الأيام الصعبة اللي عدت"، موجها الشكر لجميع أفراد الشرطة والجيش المصريين الذي ضحوا بحياتهم في العمليات ضد الإرهابيين.

مخطط لخطف مصر منذ 10 سنوات

ويجدر الإشارة إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أعلن في وقت سابق أن ما تم إنجازه في العشرة سنوات الماضية يعتبر من الأمور العظيمة للغاية، وسيكون حافز لحماية الدولة خلال الفترة القبلة، مشيرًا:"احنا بنمر بظروف صعبة جدا زينا زي غيرنا في دول العالم، ولم ندخل في حروب لتبديد الثروات المصرية، وموضوع الإرهاب فُرض علينا".

وأكد السيسي، أن الدولة المصرية تمكنت من تحقيق العديد من النجاحات، ومن المتوقع أن يتم الإعلان قريبا عن انقضاء موجه الإرهاب التي عانتها مصر طيله 10 سنوات، لافتًا إلى ما وصفه بالنجاح التدريجي في مواجهة الإرهاب.

والجدير بالذكر، أن الدولة المصرية قد قضت على نسبة كبيرة من الإرهاب الموجود بها بعد عام 2011، حيث عانت مصر من موجة كبيرة منذ عام 2013، وقامت بتنفيذ حملة كبيرة للتخلص من الإرهاب لا سيما في شبه جزيرة سيناء منذ عام 2018 أطلقت عليها اسم "العملية الشاملة".

روسيا اليوم