البوابة 24

البوابة 24

تسريب خطة التعامل مع وفاة الملكة إليزابيث الثانية.. غضب بين الحكومة

وفاة الملكة إليزابيث الثانية

فلسطين - البوابة 24

سادت حالة من الغضب في بريطانيا بعد تسريب خطة التعامل مع وفاة الملكة إليزابيث الثانية والمسماة "جسر لندن"، وذكرت صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية، أنه ساد انزعاج وإحباط من نشر خطة جسر لندن، في وقت لا يزال فيه الملكة التي تبلغ من العمر 95 عامًا، تتمتع بصحة جيدة، بعد مرور 5 أشهر فقط من وفاة زوجها.

وفتح مجلس الوزراء تحقيقات موسعة بشأن تحديد مصدر تسريب الوثيقة، وتوضح الخطة أن الحكومة تشير داخليًا إلى وفاة الملكة باسم D-Day، على أن يتم إنزال الأعلام في قصر وايت هول إلى نصف سارية.

ومن المقرر أن يتم تغيير موقع العائلة الرسمي، على مواقع التواصل الاجتماعي خلفية سوداء، ونشر بيان قصير يؤكد وفاة الملكة، ويتم رفع لافتة سوداء على جميع المواقع الحكومية تشير إلى وفاتها، ويتم حظر المحتوى العاجل على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الحكومية، حدادا على وفاة الملكة.

وتوضح الخطة كل الاحتمالات خاصة أو توفيت الملكة خارج العاصمة وكيفية نقل نعشها إلى لندن، يكون رئيس الوزراء، وكبار المحافظين العامين والسفراء أول من يعلم بوفاة الملكة.

ويتم تنكيس الأعلام خلال 10 دقائق، ثم يدلي رئيس الوزراء ببيان، وستكون هناك تحية بالأسلحة النارية، وتم الإعلان دقيقة صمت، ثم يعقد رئيس الوزراء لقاء مع الملك الجديد، وفي الساعة السادسة مساء، سيبث "الملك تشارلز" خطابا إلى الأمة.

وفي حال وفاة الملكة في أحد القصور فيتم نقلها إلى قصر باكنغهام. وسيتم عرض الجثمان لمدة 23 ساعة يوميا في قصر وستمنستر للجمهور، حيث ستتوفر أيضا تذاكر VIP.

وسيكون هناك قداس لإحياء الذكرى في كاتدرائية القديس بولس في لندن، يحضره رئيس الحكومة وكبار الوزراء.

 

 

سكاى نيوز