البوابة 24

البوابة 24

ما حكم صيام يوم عاشوراء ويوم قبله أو بعده؟.. دار الإفتار المصرية تجيب

صورة توضيحية

فلسطين - البوابة 24


ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية، خلال بث مباشر أجرته عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، يقول فيه السائل: "ما حكم صيام يوم عاشوراء؟، وذلك تزامنًا مع قرب الاحتفال بيوم عاشوراء الذي يوافق اليوم العاشر من شهر محرم.

وأجاب على السؤال الدكتور محمد عبد السميع أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلًا: "يوم عاشوراء من الأيام الفضيلة التى أمر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بصيامها، فيقول: (احتسب على الله أن يكفر ذنوب سنة ماضية"، فمن يصومه يكفر عنه سنة كاملة)"، مضيفًا: "ويستحب صيام يوم قبله وبعده ويجوز صيام التاسع والعاشر أو العاشر والحادى عشر أو ثلاثة أيام".

وأضاف عبد السميع: "وكل هذا جائز لكن صيام يوم عاشوراء هو الأصل، وصيام يوم قبل وبعده على الهيئة التى أمر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فى مخالفة غير المسلمين"، ومما يستحب فى يوم عاشوراء التوسعة يقول صلى الله عليه وسلم: "من وسع على عياله فى يوم عاشوراء وسع الله عليه سائر سنته"، وقال رواة الحديث جربناه سبعين سنة فلم يخيب قط.


موعد يوم عاشوراء

عاشوراء، هو اليوم العاشر من شهر الله الحرام المحرم، وصيامه سنة فعلية وقولية عن النبى صلى الله عليه وآله سلم، ويترتب على فعل هذه السُّنَّة تكفير ذنوب سنة قبله كما مر من الأحاديث.

مصراوي