البوابة 24

البوابة 24

بيان هام من الأزهر الشريف بشأن أيمن الظواهري لشيخ الأزهر

صورة توضيحية

فلسطين - البوابة 24

نفي الأزهر الشريف الأنباء المتداولة مؤخرًا حول وجود صلة قرابة تجمع الشيخ الظواهري شيخ الأزهر الأسبق، بزعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري، مؤكدًا أن هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة.

وقال الأزهر، في بيان له، عبر موقعه الالكتروني، إن "أيمن الظواهري اسمه: أيمن محمد ربيع مصطفى عبدالكريم الظواهري، وولد عام 1951، في حين أن الإمام الأكبر اسمه كاملا هو: محمد الأحمدي إبراهيم الظواهري، وولد عام 1878، وهو ما يظهر أن الشيخ الظواهري ليس عمه قطعًا، ويظهر من الاسم أنه أيضًا ليس ضمن أجداده".

وأوضح الأزهر الشريف، أن "الشيخ الظواهري توفي قبل ما يزيد عن 5 سنوات من ولادة أيمن الظواهري، فليس هناك اتصال زماني ولا مكاني به من قريب أو بعيد، فقط مسمى العائلة، وهذا لا يسيء للإمام الظواهري، فكم من عائلة صالحة خرج منها فرع عاق أساء إلى عراقتها وجعل اسمها وصمة في جبين التاريخ".


مقتل أيمن الظواهري

الجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن كان قد أعلن مساء الاثنين الماضي، مقتل زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري في غارة أمريكية في أفغانستان.

وتولى أيمن الظواهري قيادة تنظيم "القاعدة" في عام 2011 بعد مقتل أسامة بن لادن، على يد قوات العمليات الخاصة الأمريكية في مخبئه في باكستان.

بوابة الأزهر الشريف