البوابة 24

البوابة 24

لجنة الطوارئ الحكومية: سنقيم ما حدث بغزة وإن لزم المحاسبة سنحاسب الجميع

منخفض جوي

فلسطين_ البوابة 24

عقب رئيس لجنة الطوارئ الحكومية بغزة م. زهدي الغريز خلال مؤتمر صحفي عقده بالمكتب الإعلامي الحكومي، على ما حدث في قطاع غزة من غرق لبعض الشوارع والمنازل نتيجة أول منخفض جوي يضرب القطاع.

وقال الفريز: متابعة العمل الحكومي بغزة ستقوم بعملية تقييم شاملة، للبحث في بعض الثغرات التي حدثت، وإن لزم المحاسبة سنحاسب الجميع.

وأكد رئيس لجنة الطوارئ الحكومية، على انه تم تجاوز مشكلات المنخفض بعد ساعة من هطول مياه الأمطار، والوضع في قطاع غزة آمن والأمور عادت لما كانت عليه.

وقال: الطوارئ الحكومية موجودة دائمًا في الميدان، والجهات الشريكة لن تدخر جهدًا للقيام بمسؤولياتها، وسنبقى على مسؤوليتنا في الحفاظ على المواطنين.

ووصف ما حدث اليوم في غزة بالعاصفة المطرية، تركزت في مدينة غزة وشمالها، حيث بلغت نسبة الأمطار التي هطلت خلال ساعتين 10% من معدلها السنوي.

وأضاف "لا يوجد في العالم من لديه القدرة على التعامل مع هذا الكم من الأمطار خلال زمن قليل، وهذه الكميات جرفت كميات كبيرة من الرمال والعوالق، وأحدثت بعض الثغرات في بعض الشوارع وتسببت بإغلاقات مصارف مياه الأمطار".

واستطرد: الخسائر في الممتلكات قليلة جدًا، ولم يكن هناك خسائر في الأرواح والمعدات؛ لكن الأمطار أحدثت نوعًا من الإزعاج لدى المواطن وهو حقهم الطبيعي.

وأوضح البنية التحتية بغزة عمرها الافتراضي انتهى، في وقت عانت من 4 حروب، والدعم الدولي محدود جدًا.

وختم: من الصعب أن تستوعب البنية التحتية بغزة هذا الكم الكبير من الأمطار في وقت قياسي، وبعد حرب عام 2021 قدّرنا أن الأموال المطلوبة لإعادة البنية التحتية بغزة 92 مليون دولار، لكننا لم نحصل على شيء سوى الفتات.

البوابة 24