البوابة 24

البوابة 24

فيديو: نتائج التحقيق في حريق جباليا بحسب النيابة العامة في غزة

جانب من مؤتمر الداخلية حول نتائج التحقيق في حريق جباليا

كشفت نتائج التحقيقات في حريق جباليا الذي أدى إلى مصرع 21 شخصاً من عائلة واحدة، يوم الخميس الماضي


وقالت وزارة الداخلية في غزة خلال مؤتمر صحفي عقد في غزة اليوم الأحد إن: نتائج التحقيق في حادثة أبو ريا: نؤكد أن باب المنزل الخارجي كان مغلقاً.

وأوضحت أن عدد من المواطنين تمكنوا من الصعود للطابق الثالث وفتحوا باب الشقة إلا أنهم لم يستطيعوا دخولها بسبب شدة النيران، وتمكن الدفاع المدني من إخماد الحريق وعدم امتداده لمنازل أخرى.

وأضافت النيابة أنه:  تم تدوين جميع أقوال الشهود ممن وصلوا لمكان الحدث وجيران المنزل وأقارب الضحايا وتم معاينة مكان الواقعة وتبين احتراق معظم مكونات الشقة السكنية ووفاة من جميع بداخلها والبالغ عددهم 22 مواطنًا

وتابعت أن اجتماع جميع الضحايا داخل منزل نادر فرج أبو ريا بسبب دعوته لأقاربه احتفالا بعودة أخيه من السفر، مضيفة انه: اجتماع جميع الضحايا في منزل المواطن نادر فرج أبو ريا كان بسبب الحفل الذي دعاهم إليه في منزله بمناسبة عودة شقيقه ماهر من السفر وأفاد الشاهد (م,ج) من أقارب العائلة أن نادر دعا الجميع وصديق نادر أكد أنه جهز للاحتفال.

وبينت أن سبب حريق جباليا هو قيام المواطن نادر أبو ريا باستخدام مادة البنزين بحركات اثناء الاحتفال قبل أن يفقد السيطرة على أحد قالونات البنزين

 

 
تغطية مباشر

تتابعون الان تغطية مباشر

Posted by Shaabradio Live on Sunday, November 20, 2022

 

وكشفت التحقيقات أن سبب اندلاع الحريق هو قيام نادر أبو ريا باستخدام مادة البنزين في حركات احتفالية نارية واستخدمه على باب الغرفة الذي كان يتواجد به أهله وهي الغرفة الواقعة في الشقة الجنبوية الغربية إلا أنه فقد السيطرة على النيران التي وصلت لجالون البنزين الذي كان يقف جانبه واشتعلت النيران ودخلت النيران وحاول منع وصول النيران اليهم من خلال اغلاق باب الغرفة التي كانوا يتواجدون فيها إلا أن تسرب البنزين أدى لوصول النيران لاثاثها واشتعالها وساعد على ذلك عدة عوامل أبرزها السجاد الأرضي والكنب المصنوع من الخشب ووجود اطارات سيارات معلقة في سقف الغرفة على شكل نجف وسقطت على الأرض بفعل الحريق ولكثرة الأثاث والديكورات من الخشب.

وأن سبب إغلاق الغرفة هوا هروب كل السكان إلي الغرفة وإغلاق نادر لها خوفا من النيران وما ساعد ع اشتعال النيران الأثاث والسجاد والصور المعلقة بداخل الغرفة.

وأوضحت التحقيقات أن إطارات الكوشوك كانت معلقة كنجف في منزل نادر أبو ريا ساعدت على الاشتعال، مضيفة أن تقارير الصفة التشريحية وأقوال شاهد عيان أثبتت وجود جالون بنزين خارج غرفة الضيافة.

وبينت تقارير الصفة التشريحية وأقوال شاهد عيان أثبتت وجود جالون بنزين خارج غرفة الضيافة، وأن الضحايا لحظة اشتعال النيران كانا بجوار النوافذ لعدم قدرتهم الوصول للباب لأن النيران كان مشتعلة هناك، موضحة أن مصدر قوة النيران كانت من جهة الباب ما جعلهم يتجهون للنوافذ للاستغاثة.

ولفت إلى أن الدفاع المدني تلقى إشارة الحريق في تمام الساعة 6:18 مساء وطواقمه وصلت إلى المكان عند الساعة 6:25 مساء، مشيراً إلى أن إغلاق الباب الخارجي للعمارة حال دون دخول المواطنين للشقة المحترقة وإنقاذ الضحايا.

وأكد عدم وجود متسبب خارجي في الحريق وهو ما تثبته الأدلة، مشدداً على أنه لا يوجد متسبب بالحادث وهذا ما أثبته كاميرات المراقبة وشهود العيان.

وختم النائب العام نقدر جهود جميع المواطنين الذين لبوا نداء الإنسانية وتحملوا المخاطر.

عائلة أبو ريا تصدر بياناً جديداً حول حريق جباليا 

أكدت عائلة أبوريا على تحمل الجميع مسؤوليته وأن ينظر بعين الرحمة لمن هم عند ربهم، وأن لا يفتري عليهم سواءً بالقول أو نشر الإشاعات. 

وقالت العائلة في بيان صدر عن مختار العائلة محمد أبو ريا: نرى ونسمع هنا وهناك من وسائل إعلام رسمية وغير رسمية فضلاً عن نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي يحاولون تصدر المشهد على حساب دماء وأرواح أبنائنا من خلال تزوير للحقائق واختلاق الأكاذيب ونشر الإشاعات. 

وشدد على ملاحقة كل من تسوّل له نفسه إستغلال دماء وأرواح أبنائنا قانونياً وشرعياً مطالباً الأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية بضرورة ملاحقة كل من نشر أي خبر أو إشاعة عن هذا الحادث الأليم. 

وأشار الى ثقة العائلة في الأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية بمتابعة الملف وإظهار نتائج الملف للرأي العام.

الإعلامي الحكومي بغزة يمنع النشر حول حريق جباليا

أصدر المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، تحذيراً أخيراً، حول نشر وتداول أي معلومات غير رسمية بشأن حريق جباليا الذي أودى بحياة 21 شخصاً من عائلة واحدة يوم الخميس الماضي.

وقال الإعلامي الحكومي في تصريح صدر منتصف الليلة الماضية: في ضوء التحذيرات السابقة منذ بداية فاجعة تل الزعتر بعدم نشر أو تداول إلا ما يخرج عبر الجهات الرسمية، مضيفا أنه: نظرا للتجاوزات القانونية والمهنية والأخلاقية التي تم رصدها بكثافة خلال الساعات الماضية، بنشر إشاعات وحبك روايات حول الحادث لا أساس لها وتداول مقاطع فيديو لم يثبت صحتها، فإننا في المكتب الإعلامي الحكومي نطالب الجميع بعدم نشر أي معلومات غير رسمية حول الحريق.

 ودعا الى انتظار انتهاء لجنة التحقيق من عملها، وذلك تحت طائلة المسئولية القانونية، مشيرا الى أن النيابة العامة ستتخذ الإجراءات القانونية وفق الأصول ضد كل تجاوز يتم رصده.

البوابة 24