البوابة 24

البوابة 24

واشنطن توجه رسالة مزدوجة وغامضة لـ"حماس" عن "وسائل أخرى" غير الصفقة مع "إسرائيل"

الأسرى الأربعة
الأسرى الأربعة

انتهز البيت الأبيض والخارجية الأمريكية تحرير 4 أسرى إسرائيليين من قطاع  غزة ليؤكدا ضرورة العمل على إطلاق المتبقين عند "حماس" عبر صيغة الاتفاق الذي اقترحه الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وأشاد مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك ساليفان بعملية الجيش والأمن الإسرائيليين "الناجحة"، مشيرا إلى أن الأسرى الـ4 أصبحوا الآن أمنين وتم جمع شملهم مع عائلاتهم.

وأكد ساليفان دعم الولايات المتحدة لكافة الجهود الرامية إلى تأمين إطلاق سراح الرهائن الذين مازالوا محتجزين لدى "حماس"، بما في ذلك مواطنون أمريكيون.

وقال: "هذا يشمل المفاوضات الجارية أو وسائل أخرى. كما أن إطلاق سراح الرهائن واتفاق وقف إطلاق النار المطروح الآن على الطاولة من شأنه أن يضمن إطلاق سراح جميع الرهائن المتبقين بالإضافة إلى ضمانات أمنية لإسرائيل وإغاثة المدنيين الأبرياء في  غزة".

وذكر ساليفان أن هذه الصفقة تحظى بدعم الولايات المتحدة الكامل وقد أقرتها دول من جميع أنحاء العالم بما في ذلك "مجموعة السبع" والسعودية والأردن ومصر الإمارات العربية المتحدة وقطر، بالإضافة إلى الدول الـ16 التي لا يزال مواطنوها محتجزين لدى "حماس".

بدورها، قالت الخارجية الأمريكية في بيان: "لن تهدأ الولايات المتحدة حتى تتم إعادة كل رهينة إلى وطنه".

وأضافت: "إن الاقتراح الذي طرحه الرئيس بايدن قبل 8 أيام من شأنه أن يجلب الإغاثة لكل من سكان  غزة والرهائن المتبقين وعائلاتهم من خلال وقف فوري لإطلاق النار يمكن أن يؤدي إلى إطلاق سراح جميع الرهائن، وزيادة المساعدات الإنسانية، وإعادة إعمار غزة، ووقف إطلاق النار. وتحقيق نهاية دائمة للحرب".

روسيا اليوم