البوابة 24

البوابة 24

بالفيديو: ما علاقة انتشار الحشرات والنمل في البيوت بالحسد؟.. أمين الفتوى يوضح

صورة توضيحية

فلسطين - البوابة 24

أجاب الدكتور أحمد وسام، مدير إدار البوابة الإلكترونية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على سؤال ورد من أحد متابعي البث المباشر لدار الإفتاء اليوم يقول: "هل ما يتم نشره من بوستات عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن انتشار الحشرات والنمل في المنازل من قبيل الحسد صحيح وما رأي الشرع في ذلك؟.

وقال وسام، أن الحسد بالفعل موجود، وقد شرع لنا النبي ﷺ بالتعوذ منه وتحصين المسلم نفسه دوماً، ويكون هذا حسبما ذكر الهدي النبوي بقراءة المعوذتين يوميًا من خلال الحرص على أذكار الصباح والمساء، وكذلك قراءة فاتحة الكتاب، ومداومة على قراءة آية الكرسي، وكذلك الحرص على ذكر الله.

وأضاف أمين الفتوي أن الاهتمام بذكر الله من الأمور التي عظمها الله، فقد ورد ذكر الله بعد الصلاة فى كتابه الكريم بقوله تعالى: {إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ ۗ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ}.. [العنكبوت : 45]، وانطلاقًا من أهمية هذا المقام فيجب على المسلم الحرص على أن يجعل لنفسه ورداً يوميًا من ذكر الله فى الصباح والمساء، وكذلك إذا انتابه الشك بشيء من الحسد ونحو ذلك فيرقي نفسه بالفاتحة أو بالمعوذتين، أو بآية الكرسي ونحو ذلك.

 

 

وأشار وسام، إلى أن الحسد من الشيطان، فإذا ظن الإنسان مع وجود الحشرات والنمل بالمنزل أثر الحسد وجب عليه اتباع ما سبق ذكره من الرقية الشرعية والأذكار والأوردة التي تقي المسلم وتحفظه من كل شر، أما إذا التزم المسلم بالهدي النبوي واستمر الحال كما هو عليه فيجب عليه الأخذ بالأسباب ومعرفة أن وجود مثل هذه الكائنات فى الصيف ما هو إلا موسم له لتخزين قوته وإعداد العدة لفصل الشتاء، ويمكن لمن وجدها أن يستعين بالمبيدات والمنظفات بالقضاء عليها لانه في هذه الحالة تعد كائنات معتدية ويجوز قتلها لحماية النفس، والبعد عن اللجوء إلى التهويل بأن أي شيء غريب علي حياتنا يعد من قبيل العين والحسد وما شابه ذلك من الأفعال.

مصراوي