البوابة 24

البوابة 24

إلى الأبد!!

ميسون كحيل

بقلم: ميسون كحيل


 أكثر الكلمات معاني، وأطول المقالات وأعظم الجمل قد لا تأخذ حيزاً وضرورة الإطالة، وخير الكلام ما قل ودل؛ ففي هذه الظروف التي نعيشها على المستويات كافة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية، ومن أخطار تتعمق في النظرة الشمولية للسلم الأهلي، وشكل الحكومة المقبلة وشخوصها، وعدد من الموعودين بالمواقع والمناصب وكراسي الوزارات والسفارات والإدارات العامة! إذ ليس أمامنا في أطول مقال لنا على مر الزمان إلا أن نقول في النهاية الحقيقة التي وصلنا إليها من الحالة الوطنية النضالية الجديدة التي غرقت في بحر من التناقضات وغابت وقد تكون إلى الأبد!!
 
كاتم الصوت: عندما ينحصر التفكير بالمواقع والمناصب ومراكز خدمة الوطن (تنظيمياً ومناطقياً و عشائرياً) وبطريقة المحسوبية والتشكيلات ومراكز القوى فإن الدولة في مهب الريح.

كلام في سرك: الضفة صارت مثل غزة!! يعني هيك ناس بدها هيك بشر! ولا عزاء للشهداء.

رسالة: سألني؟ أليس لك موقع ومنصب في التغييرات الجديدة؟ ضحكت وما زلت أضحك! أحتفظ بالأسماء.

 

البوابة 24