البوابة 24

البوابة 24

اللد.. والد المغدورة يروي تفاصيل قتل ابنته المُعلمة أمام أطفالها

المغدورة رباب ابو صيام

فلسطين - البوابة 24

لم تكن الشابة رباب أبو صيام من مدينة اللد الضحية الأولى لجرائم اطلاق النار في أراضي عام 48، حيث تتفشى الجريمة والعنف في صفوف الفلسطينيين، في ظل تقاعس الشرطة الإسرائيلية.

وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة "معاريف" حول جريمة قتل المعلمة رباب أبو صيام 30 عاماً وأم لثلاث بنات، حيث أطلقت النار على أبو صيام أمام بناتها الصغار داخل منزلها في مدينة اللد.

وقال والد المغدورة محمد أبو صيام إن: ابنته رباب أبلغت الشرطة الإسرائيلية، منذ نصف عام ولم تفعل شيئاً، مضيفاً أن: القاتل أطلق النار في البيت في كل الإتجاهات وطفلتها على ركبيتها.

وأضاف أبو صيام أن: المنزل له حديقة صغيرة لها باب، دخلت للمنزل وكانت ابنتي تقف في الفناء، هي معلمة تحمل درجة الماجستير، وأم لثلاث بنات صغار.

وتابع الوالد: دخل شخص، تجاوز سيارتي والكراج، دخل فناء البيت، طفلتها كانت على ركبيتها، أطلق عليها ست رصاصات، وثلاث رصاصات جانبا، زوجتي حاولت الدفاع عنها، قام القاتل بدفعها، ومع خروجي هرب، زوجتى شاهدت كل شيء.

وارتفع عدد الضحايا الفلسطينيين جراء أعمال العنف والقتل إلى 62 قتيلاً منذ مطلع العام الجاري، من بينهم 14 ضحية خلال شهر يونيو الماضي.

يشار إلى أن حصيلة حرائم القتل في مناطق 48 بلغت خلال العام الماضي 2021، 111 ضحية بينهم 16 امرأة.

ترجمة محمد علان