البوابة 24

البوابة 24

الإفتاء المصرية توضح حكم الجمع بين نيتين في صوم يوم عاشوراء

صورة توضيحية

فلسطين - البوابة 24


يأتي يوم عاشوراء في العاشر من شهر محرم من كل عام، ويعتبر الفقهاء الصوم فيه ثابتًا عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالسنَّة الفعلية والقولية، مؤكدين أنه يثاب فاعل هذه السنة بتكفير ذنوب سنة قبله، كما يستحب صوم يوم التاسع من شهر المحرم مع يوم عاشوراء.

واستشهد العلماءبالحديث الشريف: "عن عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، قال: حِينَ صَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ» قَالَ: فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ"، أخرجه مسلم في "صحيحه".


حكم الجمع بين نيتين

وفيما يتعلق بحكم الجمع بين نيتين في صوم يوم تاسوعاء، أوضحت دار الإفتاء المصرية الرأي الشرعي في تلك المسألة رداً على سؤال تلقته الدار من شخص يقول: "اعتدت صوم يوم الإثنين، ويوافق التاسع من شهر المحرم هذا العام يوم الإثنين. فهل يجوز الجمع بين نية صوم يوم الإثنين ونية صوم يوم التاسع من المحرم؟".

وأجابت لجنة الفتاوى الالكترونية بالدار قائلةً: "نعم يجوز شرعًا الجمع بين نية صوم التاسع من شهر الله المحرم ونية صوم السُّنَّة في صوم الإثنين، ويحصل بذلك إدراك فضل صوم كلٍّ من هذين اليومين؛ إذ المقصود بصوم يوم الإثنين وصوم يوم التاسع من شهر الله المحرم إحياء اليوم بالصوم، وهو حاصلٌ في هذه الحالة، فاعتُبِرَت النِّيَّتان".

دار الإفتاء المصرية