البوابة 24

البوابة 24

طبيبة غزية تتحدث عن مضاعفات الإجهاض.. وعمليات الحقن لتحدد جنس الجنين

صورة تعبيرية

فلسطين- البوابة 24

وجهت  د. ريم العالول إستشاري أمراض النساء والولادة، اليوم الجمعة، عدة نصائح للنساء حول عمليات الإجهاض وما يترتب عليها من مضاعفات صحية.

وقالت الدكتورة العالول خلال برنامج "طبيبك على الهوا" عبر إذاعة صوت الأقصى: أي عملية إجهاض عُرْضة لمضاعفات، ومن الممكن أن تَحْدث تجلّطات خطيرة، ومن الممكن أن يؤثر الإجهاض على كل أجهزة الجسم للمرأة، فالأمر لا يقتصر على خسارة الجنين فحسب.

وأوضحت الدكتورة أن الإلتصاقات في قناة فالوب تسبب في تأخير الحمل عند النساء، وأي امرأة تتعرض للإجهاض عليها المتابعة مع طبيبها لمعرفة سبب الإجهاض.

ونوهت ان هناك مشاكل وراثية قد تتسبب في إحداث الإجهاض لبعض النساء، وهذه النسبة علميًا 5% فقط.

في الانتقال إلى موضوع أخر، أكدت العالول على ان عمليات الحقن المجهري يمكن أن تحدد جنس الجنين "ذكر أو انثى" بنسبة 100% عبر الـ بي جي دي، وهذا مُثبت علميًا.

و بخصوص مشكلة التجلطات قالت: نُعطي المرأة الهيبارين وغيرها من العلاجات، وهذه العلاجات لها دور فعّال في علاج التجلطات.

ونصحت أي إمراة مقبلة على الحمل، يجب عليها أن تقوم بالمتابعة الطبية قبل الحمل، و أي علاج تريد المرأة الحامل استخدامه يجب ألا تستخدمه دون استشارة الطبيب.

وختمت: نسبة كبيرة من الإجهاضات لا علاقة لها بالزوج أو الزوجة وبالتالي انصحكم ألا تجهدوا أنفسكم في هذا الأمر.

البوابة 24