البوابة 24

البوابة 24

بالفيديو: ناشطتان تلطخان تمثالاً شهيرا في لندن تسبب صاحبه في معاناة الفلسطينيين

لندن

فلسطين- البوابة 24

 

عبرت ناشطتان من حركة العمل الفلسطيني عن رفضهما لوعد بلفور، وذلك بتلطيخ تمثال آرثر جيمس بلفور المتواجد في البرلمان البريطاني بالعاصمة لندن، تزامنا مع الاحتفال بالذكرى السنوية رقم 105 لوعد بلفور المعني بتأسيس دولة للكيان الصهيوني على الأراضي الفلسطينية.

واستخدمت الناشطتان الفلسطينيتان، مادة كيميائية ذات لون أحمر خلال قيامهما بتلطيخ تمثال بلفور، وذلك اعتراضاً منهما على الوعد الذي قطعه بلفور بتأسيس دولة إسرائيلية على أرض فلسطين العربية.

وعد بلفور تسبب في معاناة الشعب الفلسطيني

وفي تصريح لإحدى الناشطين بعد تلطيخ تمثال بلفور، أوضحت أن الوعد الذي قطعه بلفور تسبب في معاناة الشعب الفلسطيني على مدار سنوات طويلة، كما شددت على أنه أعطى للاحتلال الإسرائيلي أرضا لا يملكها ولا يحق له إعطائها لأي جماعة.

كما رددتا الناشطتين شعارات مؤيدة لفلسطين، رافعتين علم بلادهما خلال ترديد الشعارات، وظهر ذلك عبر فيديو على منصة التواصل الاجتماعي "

"، وشددتا على أن الحركة لن تتوقف عن تأدية دورها تجاه القضية الفلسطينية، طالما لا يزال التواطؤ البريطاني مع إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني متواصل.

إيقاف صناعة طائرات إسرائيلية مسيرة في بريطانيا

وفي وقت سابق، وبالتحديد خلال العام الماضي تمكنت حركة العمل الفلسطيني من إيقاف صناعة طائرات مسيرة "بدون طيار"، كان يتم تصنيعها في مصنع "البيت سيتمز" التابع لشركة الدفاع الإسرائيلية، وذلك بتنظيم الاحتجاجات أمام المصنع الكائن في مدينة ليستر البريطانية.

جدير بالذكر، أن "وعد بلفور" يطلق على الوعد الذي قطعه وزير الخارجية البريطاني آرثر جيمس بلفور ببذل حكومته الجهد لتأسيس دولة للكيان الصهيوني على الأراضي الفلسطينية، في 2 نوفمبر من العام 1917، وذلك في رسالة بعثها إلى اللورد اليهودي ليونيل وولتر دي روتشيلد.

وعلى الرغم من مرور أكثر من 100 عام، إلا أن بريطانيا ترفض الاعتراف بجريمتها في حق الشعب الفلسطيني، حيث عبرت رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، تيريزا ماي، في عام 2017، عن اعتزازها بإقامة دولة للكيان الصهيوني في الأراضي الفلسطينية، وذلك تزامنا مع الاحتفال بذكرى وعد بلفور رقم مائة في ذلك التوقيت.

من جانبه، يرى الشعب الفلسطيني أن المملكة المتحدة مدينة بالاعتذار والاعتراف بالدولة الفلسطينية العربية، بجانب إدانة الاحتلال الإسرائيلي بسبب وعد بلفور، إلا أن المملكة المتحدة ترفض مطالب الفلسطينيين، وامتنعت أيضاً عن التصويت على الاعتراف بالدولة الفلسطينية، كدولة في مجلس الأمن الدولي خلال عام 2012.

 

وكالات