البوابة 24

البوابة 24

مختص جنائي يكشف أسباب حريق جباليا وعدم نجاة أحد

منزل عائلة أبو ريا

فلسطين - البوابة 24

كشف مختص بالعلم الجنائي، تفاصيل عن طبيعة الحريق الكبير الذي وقع في منزل عائلة أبو ريا في منطقة تل الزعتر في مخيم جباليا وأسفر عن مقتل 21 شخصاً رجالاً ونساءً وأطفالاً.

وقال المختص  بالعلم الجنائي الخبير يوسف جمال الرنتيسي، في تحليل لأسباب الحادث، أن الحرائق تنفسم إلى نوعين من جهة سرعة الاشتعال والتمدد نوعين، حريق بطيئ أو حريق سريع.

وأوضح أن الحريق البطيئ يتميز بالدخان الكثيف ويكون هناك وقت لترك المكان أو إطفاء الحريق، مضيفاً أن: الحريق السريع يتمدد وينتقل بسرعة في المكان مع دخان خفيف وفي هذا النوع من الحريق السريع لابد من وجود مادة معجلة للاشتعال أدت إلى سرعة انتشار الحريق في المكان وتعذر اطفاءه أو الهروب من المكان 

وخلص الخبير أن أقرب الاحتمالات في هذا الحريق، أنه كان من النوع السريع مع توفر مادة سريعة الاشتعال في البيت، كتسرب الغاز أو وجود مواد بترولية، وهو ما تسبب الى مصرع هذا العدد الكبير وعدم تمكن أحد من الخروج والنجاة.

داخلية غزة تكشف نتائج التحقيقات الأولية

وأعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة إياد البزم عن وفاة جميع من كان في منزل عائلة أبو ريا وعددهم 21 الذي اندلع به الحريق في مخيم جباليا ولا يوجد إصابات.

ولفت البزم، إلى أن التحقيقات الأولية أشارت إلى تواجد كميات كبيرة من البنزين في المنزل، وساهم في اشتعال الحريق، وأعلن عن تشكيل لجنة متخصصة للتحقيق في الحريق الذي اندلع في بناية سكنية شمالي غزة، والوقوف على ملابساته كافة.

البوابة 24