البوابة 24

البوابة 24

تفاصيل صادمة في لائحة العامل الغزي المتهم بتصنيع قنبلة

باص في أحد شوارع اسرائيل

وجهت محاكم الاحتلال الاسرائيلي، لائحة اتهام بحق عامل من قطاع غزة، بتهمة تخطيطه القيام بعملية تفجير في باص.

وذكرت لائحة الاتهام أن العامل 31 عاماً من مدينة رفح جنوبي القطاع، ويحمل كنية أبو محمد، تلقى تدريب عسكري على تصنيع قنابل، وبعد التدريب تحدث مع أحد النشطاء عن مكان العملية في إسرائيل واقترح تنفيذ العملية على باص.

وفي التفاصيل تبين أن العامل دخل في شهر أكتوبر الماضي للعمل في إسرائيل بدون الحصول على تصريح عمل، وخلال تلك المدة عمل على جمع الأسلاك الكهربائية وعداد الكهرباء والبطاريات والمصابيح الكهربائية من أجل تعزيز تنفيذ العملية، واعتقل بعد ذلك بوقت قصير.

اعتقال عامل غزي بـ (قنبلة)

زعمت وسائل اعلام عبرية، صباح اليوم الخميس، أنه تم اعتقال احد عمال غزة كان يحمل قنبلة.

وادعت القناة 12 العبرية، أنه سمح بالنشر أن أحد سكان غزة الذي يحمل تصريح عمل، تم اعتقاله يحمل عبوة متفجرة كان يعتزم استخدامها ضد حافلة في الجنوب.

وعلق وزير الجيش الاسرائيلي بيني غانتس، أنه يتم اجراء تقييماً مستمراً للوضع، وإذا بدا أن هناك اتجاهاً يتطور لتجنيد عمال من غزة لتنفيذ عمليات، سندرس الخطوات فيما يتعلق بخروج العمال من قطاع غزة والتسهيلات الأخرى.

الشاباك يتهم الجهاد الإسلامي

ألغت السلطات الاسرائيلية، تصاريح 200 عامل من قطاع غزة، عقب اعتقال عامل بزعم حيازته قنبلة.

وزعم جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) أن العامل الفلسطيني من قطاع غزة الذي اعتقل لمحاولته زرع عبوة ضد حافلة، ينتمي لتنظيم الجهاد الإسلامي.


وأضاف أنه: تم ضبط المواد التي استخدمت لتصنيع العبوة وتم إلغاء تصاريح العمل لـ 200 فلسطيني من غزة لهم روابط عائلية مع مسلحين.

وقال الصحفي يوسي يهشوع، من صحيفة، يديعوت، إنه: بعد حادثة اعتقال فلسطيني من غزة:، سيتم فحص قضية تصاريح العمال الفلسطينيين في غزة، واستخدامه في تنفيذ عمليات في إسرائيل، حاليًا لايوجد تغيير في السياسة.

البوابة 24