البوابة 24

البوابة 24

هذه القصة يا عاطف

ميسون كحيل

بقلم: ميسون كحيل

كتب وزير الثقافة (القدس-القصة مش انتخابات)، وقد أوضح من وجهة نظره موقف يشير إلى الراغبين في إجراء الانتخابات وعدم تأجيلها حتى وإن كان الثمن الإقرار والتعامل مع صفقة القرن وإعادة إحيائها بعد أن تم تثبيتها في تابوت ترامب! ولكيلا يفهم تغييراً لموقفي فإن الانتخابات مطلب ملح وهام بشكل شخصي لأنها تحمل آمال وأمنيات الخروج من الألم الذي نعيشه منذ الانقلاب عام 2007، ولا أخفي تفاعلي مع طرح الوزير عاطف أبو سيف من خلال عرض مفصل قدم فيه وأكد على أن القدس لا يمكن تغييبها عن الانتخابات بل يجب أن تكون أساسا لها، وفي نفس الوقت، فإن الذهاب إلى الانتخابات دون القدس يعني القبول بالسياسة الإسرائيلية والتوقيع على صفقة القرن.

ولعل ما أود الإشارة له أن الاحتلال لديه مساران، الأول رغبته في أن تجري الانتخابات الفلسطينية في موعدها دون القدس، وبذلك يستطيع طلب استكمال ما فعله ترامب، والمسار الثاني، ألا يتم إجراء الانتخابات وبذلك يستمر الانقسام الفلسطيني السياسي والجغرافي الذي كان للاحتلال دور فيه وقد استفاد منه بشكل كبير! ورغم أن الحل الأمثل والوطني يكمن في العمل من المنتصف، بحيث لا يتم الذهاب للانتخابات دون القدس وهو أمر مفروغ منه، وفي ذات الوقت يبدأ الفلسطينيون بتغيير شكل الواقع الفلسطيني من خلال إنهاء فعلي وسريع للانقسام والتوافق على استراتيجية جديدة لمواجهة الاحتلال. (ولكن!! ).

لا شك أن المنتفضين والغاضبين على قصة احتمال تأجيل الانتخابات قصتهم مختلفة عن قصة الوزير عاطف أبو سيف ورأيهم غير رأيه، والقدس بالنسبة لهم مجرد لعبة لها توقيت محدد يستغل حسب الظروف! وعنوان يمكن استخدامه كلما دعت الحاجة لتمرير سياسات خاصة جداً ومختلفة تماماً عن الرؤى الوطنية ومصلحة القضية الفلسطينية! إن هؤلاء مجرد أشخاص لديهم طموح وأحلام لا تتعدى رغبتهم في أن يكون لكل منهم مقعد في المجلس، ومنهم من يرى في الانتخابات فرصة للعودة للمشهد السياسي الفلسطيني، إن القدس بالنسبة لهم مجرد مدينة كبقية المدن أما عاصمتهم فهي المجلس وأما وطنيتهم العظمى في الجلوس تحت قبة البرلمان وهذه القصة يا عاطف.

كاتم الصوت: عندهم القصة مش قصة القدس، القصة تتفاوت بينهم في إثبات الوجود الوهمي وتسجيل موقف ومحاربة فتح.

كلام في سرك: موقف منظمة التحرير الفلسطينية وقيادة المجلس الوطني ستحسم الأمر خلال ساعات والقافلة ستواصل الطريق.

رسالة: اتصالات قائمة بين قوائم تقترح افتعال مشاكل! زوبعة في فنجان (أحتفظ بالأسماء)

البوابة 24