البوابة 24

البوابة 24

محمد الكرد يتصدر محركات البحث بسبب المثلية الجنسية

الناشط محمد الكرد

فلسطين - البوابة 24

تصدر الناشط المقدسي محمد الكرد محركات البحث على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، عقب انتشار خبر يفيد بمشاركته في فعالية لدعم مؤسسة القوس التي تهتم بحقوق المثليين.

وتضاربت الآراء بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض لمشاركة الناشط محمد الكرد في مثل هذه الفعاليات، وموقع "البوابة 24" رصد بعض من تلك الآراء، هذه أبرزها:

يقول سيف على حسابه الشخصي على موقع "تويتر": ليش ممكن تتكون بينك وبين شخص ممكن يطرد من داره مشاعر حب او كره؟ ليش ممكن ينحكى بأي شكل من الأشكال عن نظرتك الشخصية في محمد الكرد؟ ليش في هيك اشي في الحياة مش قادر استوعب، محمد فلسطيني عايش تحت احتلال بهدد وجوده يوميًا وأنت متبطح بدارك بتعملش اشي.

1.jpg
 

 

بينما غرد عَبدُ الرَّحمٰن قائلاً إن: جمعية قوس المتحدث باسمها محمد الكرد يدعمها الاحتلال وحكومته بكل قوة للتغلغل في فطرة أبناء شعبنا في الداخل والقدس والضفة، لم أستغرب من سقوط الكرد فالذي يرى والده يضرب بجانبه فيقوم بتصوير الجندي أثناء ضرب والداه فهذا شخص جبان خارج عن الفطرة الثورية الفلسطينية والإسلامية كما البشرية.

2.jpg
 

بينما دافعت دلال عن الكرد، وكتبت مغردة: محمد الكرد رمز للنضال الفلسطيني وابن فلسطين ،حبيتوا أو لأ ،ويسعد قلبو هو ومنى ويحيون الأبطال ،ورح يضلوا أبطال.

3.jpg
 

 

وغردت بنت الناصرة: الحكي الي عم بنحكى عن محمد الكرد بس لانه داعم لحقوق المثليين، والي هو واجبو وواجبنا الانساني كلنا، بخليني اقرف البلد والي فيها. يا زفت انتَ وياه شو عطيتو للقضية وبشو انتو احسن منو؟ وحتى لونو انسان عادي، كيف بتسمح لنفسك تهين حدا؟ ربي يطهر بلادي منكو ومن المحتل.

5.jpg
 

من جانب آخر نبه بعض رواد التواصل الاجتماعي إلى ضرورة الالتفات الى القضايا الأهم في فلسطين، حيث غرد أبو كنان: مهم : خلونا نسكر موضوع محمد الكرد رجاءً، ونحكي بأي حاجة تانية تفيد القضية، لأنه الموضوع إله ضرر من كتير جوانب أهمها: التروج للمثلية، تشوية القضية الفلسطينية، إنحراف مسار القضية، بتعطوا مجال لأخو صبحة يشمت فينا خلص تجاهلوا الموضوع.

4.jpg
 

وفي نفس السياق كتب مجد: مهم… اخوتي ، من حقكم تحكوا بموضوع محمد الكرد بس الوقت مش ملائم بصراحة ، في مواضيع اهم بكثير نحكي عنها بالوقت الحالي، احكوا وانشروا عن الاسرى المضربين ، احكوا عن الي بصير بمسافر يطا ، احكوا عن جنين ، انشروا شو بصير بالحرم الابراهيمي ، أجلوا موضوعه شوي وركزوا بالقضايا الأهم.

6.jpg
 

 

البوابة 24