البوابة 24

البوابة 24

قيس سعيد: أكره الانقلابات.. لن أكون رئيسًا ديكتاتورا في تونس

الرئيس التونسي قيس سعيد

فلسطين - البوابة 24

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، إنه لن يكون رئيسًا ديكتاتورا في بلاده، بعد قراراته المثيرة خلال الفترة الماضية، والتي قال عنها الرئيس إنها إجراءات استثنائية.

وفي تصريحات لصحيفة نيويورك تايمز، أوضح أنه لا يبرر الإجراءات الاستثنائية، فهو يعلم جيدًا النصوص الدستورية ويعمل على احترامها وتقديرها، وليس بعد هذه المدة أن يتحول إلى ديكتاتور.

وأوضح سعيد أنه يعلم نصوص الدستور الأمريكي جيدًا، ودرسها للطلبة على مدار 3 عقود، مستشهدًا بتجربة الولايات المتحدة، في تحقيق الحريات منذ عام 1870.

أعضاء مجلس النواب هم من عبثوا بمقدرات الدولة التونسية

ولفت إلى أن أعضاء مجلس النواب هم من عبثوا بمقدرات الدولة التونسية، ومن أجل حماية المؤسسات الدستورية، قرر اتخاذ الإجراءات الأخيرة الاستثنائية.

وأوضح أن كل الدول تلجأ إلى التدابير الاستثنائية، ومن يتحدث عن خرق الدستور، فهو كاذب، لأنه استشار الحكومة المقال، واستشار رئيس مجلس المجلس النيابي، طبقًا للدستور فكيف يتم الانقلاب عليه.

وأوضح قيس سعيد إلى أن هناك ما يسمى نظرية المؤامرة واستشهد بها بما حدث في فرنسا والغرب، من أجل الحفاظ على كيان الدولة والحريات.

هناك خرق ولصوص داخل المجلس

وأوضح أن الجميع يرى كيف تابعت كانت تسيل الدماء، وهناك خرق ولصوص داخل المجلس، يعبثون بمقدرات الدولة وحق الشعب التونسي في الحرية.. لافتًا أكره الديكتاتورية، لكن هؤلاء يتخفون وراء بعض اللصوص ليمارسوا ديكتاتورية غير ظاهرة، وأكره الانقلابات، لكن أكره أيضا ضرب الدولة التونسية من الداخل".

واستكمل أن هناك مئات من المليارات تمت سرقتها من الشعب، ولن يتم اعتقال سوى المطلوبين، ولم أتدخل في الأمر، ولكن لن أتركهم ينهبون الشعب ويضربون الدولة ويهددون مؤسساتها.

 

سبوتنك