البوابة 24

البوابة 24

بالصور: "ماما في حضن عمو".. تعذيب طفلة على يد عشيق أمها حتى الموت

الطفلة جنى الضحية

توفيت طفلة مصرية تدعى جنى، بعد تعذيبها على يد عشيق والدتها بلا رحمة حتى الموت.

لم يتحمل جسد جنى الصغير (12 عاماً)، وصلات التعذيب المستمرة التي يمارسها عشيق والدتها على جسدها الصغير، ففاضت روحها إلى بارئها لتكشف عن جريمة أكبر.

توفي والد جنى في السجن، فخلا الجو لوالدتها ولاء (30 عاماً) مع عشيقها طارق (34 عاماً)، الذي اعتقد الجيران أنه زوجها.

IMG-20221124-WA0014.jpg
 

بداية الجريمة 

وبدأت الجريمة، بضياع هاتف محمول العشيق منذ نحو شهرين، فقرر العشيق طارق اتهام الابنة الكبرى جنة 12 سنة بسرقة الهاتف، ويات يتفنن في تعذيبها مستخدماً مولة السرير تارة والكي بالملعقة تارة أخرى، واللسع بالسجائر وخشبة المقشة، وأشياء أخرى لم يتحملها جسد الصغيرة النحيل، حتى لفظت أنفاسها.

تعذيب جماعي

وكشفت الصغيرة في التحقيق تفاصيل إحدى المرات التي تعرضت لها وشقيقتها للضرب المبرح.

وقالت إنها في إحدى الأيام جاعت هي وشقيقتها بالليل، وحين دخلتا على الأم وجدتاها عارية في حضن العشيق، وظل العاشقان يضربانهما ليلة كاملة بالمقشة ويد السرير وسلك الكهرباء.

IMG-20221124-WA0013.jpg
 

وقال الجيران في شهاداتهم، إنهم كانوا يسمعون صرخات الصغيرة، وكلما هموا بالتدخل لإنقاذها من بطش الرجل تحول الأم دون تدخلهم وتقول” أبوها وبيربيها قليلة الأدب”.

وأظهرت تحريات مباحث قسم شرطة المطرية أن الأم والعشيق متهمين بقتل الطفلة.

IMG-20221124-WA0017.jpg
 

الأم تعذب طفلتها

كما أظهرت التحقيقات أن ولاء قامت بتعذيب طفلتها جنة هاني رفقة عشيقها طارق.

واكدت التحريات أن الصغيرة تعرضت لجميع أنواع التعذيب على يد العشيق.

وقالت الأم: “لم يقصد قتلها وكان بيربيها ووقف معانا بعد جوزي ما مات وساب لي بنتين مكنتش عارفة أربيهم إزاي”.

وتلقى قسم شرطة المطرية بلاغاً من شرطة النجدة يفيد بمقتل طفلة 12 سنة، على يد عشيق والدتها في المطرية.

IMG-20221124-WA0015.jpg
 

وعلى الفور، انتقل رجال الأمن إلى مكان الحادث، حيث تبين وجود جثة الطفلة جنة، 12 عاما، لفظت أنفاسها على يد عشيق أمها، وتم تحرير محضر بالواقعة واتخاذ كافة الإجراءات.

وقررت النيابة العامة حبس الأم وعشيقها كما قامت بتسليم الطفلة الثانية لعمها.

المصري اليوم