البوابة 24

البوابة 24

مفاجأة.. إيران تضغط على لاعبي المنتخب الوطني بورقة تعذيب أسرهم.. ما القصة؟

منتخب إيران الأول

أفادت تقارير إعلامية، أن العشرات من عناصر الحرس الثوري الإيراني، موجودون في قطر "لمتابعة لاعبي منتخبهم الوطني وجمع المعلومات خلال مشاركتهم في مونديال 2022، وذلك بحسب ما أفاد مصدر أمني معني بتأمين مباريات بطولة كأس العالم لـ"سي إن إن".

مراقبة اللاعبين

وأوضح المصدر أن السلطات الإيرانية أرسلت العشرات من ضباط الحرس الثوري الإيراني لمراقبة اللاعبين الإيرانيين الذين لا يسمح لهم بالاختلاط خارج الفريق أو لقاء أجانب، وأضاف أن هناك عددًا كبيرًا من مسؤولي الأمن الإيرانيين في قطر يقومون بجمع المعلومات ومراقبة اللاعبين.

وواصل أن كارلوس كيروش، المدير الفني البرتغالي للمنتخب الإيراني، التقى على انفراد بضباط من الحرس الثوري الإيراني، ولم يذكر المصدر محتوى تلك المحادثة المزعومة، وأضاف أن عائلات لاعبي المنتخب الإيراني مهددون بالسجن والتعذيب إذا لم يتصرف اللاعبون بشكل جيد.

 

 

ونوه أن اللاعبين تلقوا دعوة للقاء أعضاء من الحرس الثوري الإيراني، بعد أن رفضوا ترديد النشيد الوطني في المباراة الافتتاحية ضد إنجلترا، وأضاف أن اللاعبين قيل لهم إن عائلاتهم ستتعرض "للعنف والتعذيب" إذا لم يغنوا النشيد الوطني أو ينضموا إلى أي احتجاج سياسي ضد النظام الحاكم في إيران.

جماهير زائفة لدعم المنتخب الإيراني بالمونديال

وذكر المصدر أيضا أنه في المباراة الأخيرة ضد ويلز، أرسل النظام المئات من الممثلين المؤيدين لخلق شعور زائف بالدعم بين الجماهير، وبالنسبة للمباراة المقررة ضد الولايات المتحدة، فإن النظام يخطط لزيادة الممثلين بشكل كبير".

وكان كيروش قد صرح أن اللاعبين الإيرانيين يمكنهم الاحتجاج في بطولة كأس العالم، ولكن فقط في إطار لوائح الفيفا، كما امتنع لاعبي المنتخب عن غناء النشيد الوطني في أولى مبارياته المونديال قطر 2022 ضد إنجلترا تضامناً مع المتظاهرين الإيرانيين الذين شاركوا في الاحتجاجات منذ سبتمبر من العام الماضي.

وكالات