البوابة 24

البوابة 24

جريمة مروعة تهز الكويت.. والأمن يفك اللغز في 24 ساعة ويكشف جنسية الضحية

جريمة تهز الكويت

نجحت قوات الأمن الكويتي، في أقل من 24 ساعة، من حل لغز واقعة "السالمي" المروعة، فقد وجدت قوات الأمن جثة لامرأة محروقة ومهشمة الجمجمة على طريق السالمي، وتمكنت القوات من اعتقال المتهم.

اعتراف المتهم بالواقعة

images-4.jpeg

وبحسب ما ذكرته صحيفة "الراي" نقلًا عن مصدر، قام المتهم، الذي كانت كافة الشبهات تشير إليه وفقاً للتحريات السرية للمباحث، بالاعتراف بارتكاب الواقعة خلال التحقيقات، ومازالت التحقيقات مستمرة لمعرفة الدوافع، مشيرًا إلى أنه بعد فحص وتشريح الجثة توصلوا إلى أن المجني عليها كانت حاملا، ومن المقرر أن يتم مطابقة العينات مع المتهم.

جنسية الضحية 

ولفتت الصحيفة، إلى أن الأدلة الجنائية استطاعت من أخذ بصمات المتوفاة، والتي كشفت عن هويتها، وهي أمراة جنسيتها فيلبينية وعليها قضية تغيب، وبدوره أكد المصدر أنه تم إبلاغ كفيلها.

حل اللغز

8941e95d04e507cf47f2c6e29d1b5ba5.jpg

ومن جهتها، كشفت وزارة الداخلية الكويتية، في بيان لها، عن التوصل إلى المتهم في القضية واعتقاله، لافتة إلى أن رجال جهاز الأمن الجنائي، استطاعوا في أقل من 24 ساعة، حل لغز قضية قتل فتاة في بر السالمي، حيث تم معرفة هوية المتهم واعتقاله، ويتم التحقيق لمعرفة كافة ملابسات الواقعة، علاوة على اتخاذ جميع الإجراءات القانونية بهذا الشأن.

4 جرائم تهز الكويت في يوم واحد

images-5.jpeg

والجدير بالذكر، أفادت وسائل إعلام كويتية، بأن الدولة قد سجّلت 4 جرائم قتل مختلفة وغامضة في يوم واحد تصدرها العثور على جثة امرأة متفحمة، وتمكنت الجهات الأمنية من البحث والتحري وكشف الجني، وتعمل على كشف خيوط هذه الجرائم.

وأشارت الوسائل إلى أن منطقة السالمية شهدت جريمة مروعة، حيث تم العثور على جثتين لشابين كويتيين في إحدى ساحات بناية، ولا تزال ظروف قتلهما غامضة.

وفي السياق ذاته، شددت مصادر أمنية، على أن الجهات الأمنية تعمل في التحري لكشف ملابسات الحوادث.

والجدير بالذكر، أفادت وسائل الإعلام، عن وصول امرأة متوفاة في حادثة خنق إلى مستشفى الجهراء الكويتية

روسيا اليوم