البوابة 24

البوابة 24

لن يبقى يومنا بـ24 ساعة.. دراسة تكشف انعكاس دوران لبّ الأرض وتأثيره

انعكاس دوران لب الأرض

يتغير دوران اللب الداخلي للأرض بحسب دورة تصل مدتها إلى ست سنوات، وفي هذا الإطار وجد عدد من الباحثين الصينيين، بعد تحليل التغيرات الأخيرة وحركة الموجات الزلزالية، أن اللب الداخلي للأرض قد غيّر محور دورانه.

تقصير طول الأيام 

images.jpeg
ووفقًا لدراسة نشرتها مجلة "نيتشر جيوساينس" العلمية، أمس الاثنين، لفت الباحثون إلى أن حدوث تغير دوران اللب الداخلي للأرض، يمكن أن يساهم في تقصير طول الأيام بنسبة جزء ضئيل من الثانية طوال عام.

وأشار الباحثون إلى أن هذا سيؤثر، بشكل طفيف، على المجال المغناطيسي للأرض، بحسب ما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال".

هزات أرضية وزلازل

download.jpeg

ومن جهته، كشف شيادونغ سونغ، الباحث المساعد في الدراسة والمتخصص في علم الزلازل من جامعة بيكنغ، بأنه من الناحية النظرية، فإن هذا الأمر أستمر لفترة طويلة، إلا أن هناك بعض المؤشرات تدل على أنه بدأ منذ عقود فقط.

وأوضح خبير علم الزلازل، أن دوران اللب الداخلي للأرض ينتج عن المجال المغناطيسي المولّد من الطبقة السائلة الخارجية، وتعمل دراسة حركة دورانه على مساعدة العلماء في فهم طريقة تفاعل الطبقات المتنوعة للأرض مع بعضها البعض.

وفي السياق ذاته، أكد "سونغ"، أن الباحثون درسوا الموجات الزلزالية الناتجة عن هزات أرضية وتم مقارنتها بهزات مشابهة حدثت في الستينيات، وتوصلوا إلى أن دوران اللب الداخلي للأرض قد توقف خلال الفترة بين عامي 2009 و2020، مرجحين أن يكون قد عكس اتجاه دورانه، قائلاً: "لدينا هذه الهزات الأرضية التي تقع في نفس المواقع.. كنا نخضع الأرض لما يشبه صورة مقطعية".

رأي آخر

وعلى جانب آخر، وجد جون فيدال، البروفيسور من جامعة سوذرن كاليفورنيا، والذي لم يشارك بالدراسة الجديدة، أنه قد يكون هناك تحليل آخر للبيانات التي اكتشفها الباحثان، وأن تكون التغيرات التي لاحظها ذات مصداقية إلا أن السبب الأكيد لما يحصل فعلا ليس واضحا، مؤكدًا أن تحليل الباحثين ممتاز للغاية ونظريتهما المذكورة في الدراسة جيدة مقارنة بما يتوفر في الوقت الحالي، لكن على الرغم من ذلك هناك العديد من الأفكار الأخرى قد تنافسها، بحسب قوله.

وأفاد البروفيسور فيدال، بأن علماء آخرين يعتقدون أن التغيرات في دوران اللب الداخلي للأرض أقصر من السبعين سنة التي أجريت عليهم الدراسة، في حين تؤكد الكثير من النظريات التي وضعها علماء آخرون إن اللب الداخلي توقف عن الحركة خلال الفترة عامي 2001 و2003 أو أن حركة دورانه لم يحدث بها انعكاس أبدا، بل إن أسلوب حركتها تغير.

والجدير بالذكر أن اللب الداخلي للأرض يحتوي على الحديد والنيكل، وهو منفصل عن الجزء الصلب للأرض بطبقة خارجية سائلة، ما يسلهم في تغيير حركته بشكل مختلف عن الكوكب بأسره.

العربية