البوابة 24

البوابة 24

خطة حصار العلم الفلسطيني في الجامعات والكليات.. مشروع قانون جديد ضد السلطة

حصار العلم الفلسطيني

في تطور خطير سلم عضو كنيست من حزب الليكود مشروع قانون يصف السلطة الفلسطينية بأنها كيان معاد للاحتفال بموجب قانون العقوبات، وتعديل قانون التعليم العالي من أجل منع  رفع العلم الفلسطيني في الجامعات والكليات في أنحاء إسرائيل.

اتفاقيات أوسلو معها

يأتي ذلك على الرغم من اعتراف الاحتلال بمنظمة التحرير الفلسطينية وأجرت العديد من الاتفاقيات معها، ولم يعلن الاحتلال بشكل رسمي إلغاء الاتفاقيات التي أبرمت مع السلطة.

وقدم عضو الكنيست شلومو كرعي تعديلات على قانون مجلس التعليم لفرض عقوبات على أى طالب جامعي أو جامعة إسرائيلية ترفع العلم الفلسطيني في الحرم الجامعي طبقًا للمعلومات التي نشرتها صحيفة "يسرائيل هيوم" اليوم، الخميس.

largej0C6VGNanUsVnyfAf2RAi0jCv8T8SXX58C2KmGFx.png

عقوبة رفع العلم الفلسطيني

كما يدعو المشروع إلى ضرورة إبعاد أى طالب عن الدراسة لمدة 6 أشهر في حال رفع العلم الفلسطيني، وفي حال رفعه مرة أخرى يتم طرده ومنع حصوله على شهادة جامعية في إسرائيل أو الاعتراف بشهادة جامعة أجنبية لمدة عشر سنوات.

وذكر مشروع القانون أن أى عضو في السلك الأكاديمي في جامعة أو كلية يرفع العلم الفلسطيني، يتم تعليق عمله لمدة ستة أشهر. وإذا رفع العلم الفلسطينية مرة ثانية، يتم طرده من المؤسسة الأكاديمية نهائيا، وفي حال مصادقة مؤسسة أكاديمية على رفع العلم الفلسطيني داخل الجامعة يتم حرمانها من المميزات.

منع رفع العلم الفلسطيني في الجامعات

وفي وقت سابق له قدم عضو الكنيست من الليكود، إيلي كوهين مشروع قانون أيضَا مشابه بمنع رفع العلم الفلسطيني في الجامعات والكلات، وجرت المصادقة عليه قبل حل الكنيست، ولا توجد له استمرارية في دورة الكنيست الحالية.

وذكر كرعي أن رفع العلم هو بمثابة ظاهرة يرمز إلى الرغبة في القضاء على إسرائيل والديمقراطية، باسم الحرية الأكاديمية، يجب أن تزول من العالم.

 

 

 

البوابة 24